Saturday, April 11, 2015

الساعة الآن تقترب من الحادية عشرة
وحدي في القسم .. كالعادة. هذه وحدة لطيفة احبها وآتنس بها، أسعى إليها 
أتحمل الخصومات التي تنهش راتبي الهزيل في سبيل هذا الهدوء والعمل بعيدا عن الضجيج والصخب والاضطرار للرد على الأسئلة والسلامات وكل هذا التواصل الذي لا أطيقه 

لكن في رأسي الآن خاطر دفعني لفتح المدونة المهجورة 
لي وقت أشعر بتلك الوحدة التي لا أحبها ولا أطيقها
في حياتي الآن كثيرون يحبونني ويسعون للاقتراب مني وتوطيد علاقاتهم بي. أقضي معهم أوقات تطول أو تقصر.. أتكلم وأستمع وأضاحك وأضحك. ولكن كل هذا لا يبدد تلك الوحدة، ولا يقصر تلك المسافة التي اتخذتها بوعي بيني وبين الجميع 
أنا وحيدة معهم كلهم بإرادتي ووحيدة معك أنت على غير إرادتي 

ربما كتبت هذا كله فقط لأشكو كم أنا وحيدة معك على الرغم من رغبتي الملحة في إنهاء هذه الوحدة 
..ليس بوسعي أن أعدو طوال الوقت، وأنت مصر على أن تبقى بعيدًا ... أنفاسي تتقطع ... ربما سأستلسم وأجلس مكاني هنا وأنتظر  
ليس بوسعي المزيد من المكابدة 

Tuesday, March 10, 2015

I'm so tired
so exhausted of going through the same conversation..  the very same conversation over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over and over 

nothing is ever gonna change nothing is gonna get better 

Wednesday, December 17, 2014

It's been too long since you last told me that i'm beautiful 

Tuesday, December 16, 2014

Nothing compares to seeing this happy excited smile in your eyes

Tuesday, December 9, 2014

حلم البارحة

كانت وليمة ضخمة اهتتمت بكل تفاصيلها ووقفت اعدها بحماس ثم جلست اتابع برضا علامات السعادة والتلذذ على وجه ضيوفي وهم يلتهمون كبدي

Saturday, December 6, 2014

6:19

أجلس الآن إلى تلك المساحة التي أسميها مجازًا " مكتبي في الجريدة" أحدق في شاشة الموبايل دون أن أطالع شيئًا حقًا 
انتظر مكالمة أو رسالة هاتفية أو عبر برامج المحادثة.. أعرف يقينا أنها لن تأتي. 

أتنبه أن حياتي صارت سلسلة متصلة من انتظار ما لا يأتي، المفجع في الأمر ليس كون ما أنتظره لن يأتي.. المفجع حقًا هو إصراري على الانتظار، رغم اليقين غير المطمئن بعدم إتياني ما أنتظر. 
هذا أكثر عام أشعر فيه أن العمر يتسرب مني وأن القوة تغادرني وأن التلاشي البطئ مصيري، وأعرف أن هذا الشعور سيتصاعد فيما يقدم من أعوام لن أسأل الله ألا تكثر.

أكره هذا .. أكره أنه لا يقدر الله لي سوى ما أكرهه 
هذا العام هو الأشد وطأة 
منذ صغري لا أسأل الله شيئا لي 
ما خلا سؤال واحد، صرت أعرف يقينا أنه لن يسمعه، بل سيعاندني ويُقدّر إقصائي عما أسأل، فكففت عن السؤال؛ عل الأذى يكف 
لكن هذا يقين آخر.. أعرف أن الأذى لن يتوقف
وأن السؤال غير مجد
وأن هذا العام الشاق الطويل سينتهي كسابقيه بوجع الرأس 

فقط أرغب في بعض الهدوء 
ولكن هذا يقين آخر .. 

Thursday, December 4, 2014

If i could turn things around
I would totally choose a different path
I would study science,  may be major in physics or mathematics
I love numbers way more than words
I would have been a different person,  with different life and choices.
Yes, i would choose numbers, only if i could turn things around..  which I can't